بحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أمس الخميس في اتصالين هاتفين مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة،
آخر تحديث GMT10:35:18
 الالأردن اليوم -

بحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أمس الخميس -في اتصالين هاتفين- مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة،

 الالأردن اليوم -

 الالأردن اليوم - بحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أمس الخميس -في اتصالين هاتفين- مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة،

وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبداللهيان
القاهره_العرب اليوم

بحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أمس الخميس -في اتصالين هاتفين- مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، مستجدات الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة. وقالت الخارجية الإيرانية -في بيان- إن الوزير شدد على أن الوقف الفوري لجرائم إسرائيل ضد الأهالي العزل في غزة مفتاح لإرساء الاستقرار والهدوء في المنطقة بأكملها.

وأكد عبد اللهيان لهنية ونخالة أن الشعب الفلسطيني، المالك الحقيقي للأرض الفلسطينية، له الحق في تقرير مصيره ومستقبله، ولا يحق لأي جهة أن تفرض إرادتها وخططها عليه، مشيدا بالمقاومة البطولية للشعب الفلسطيني خلال أشهر الحرب الأربعة.

من جانبه، أطلع هنية الجانب الإيراني على آخر تطورات الأوضاع في غزة والضفة الغربية المحتلة، والخطط والمبادرات السياسية بشأن وقف الحرب الإسرائيلية وتبادل الأسرى، بحسب البيان نفسه. وشدد رئيس المكتب السياسي لحماس على أنهم لن ينظروا في الحلول المطروحة عليهم إلا إذا حققت مصالح الشعب الفلسطيني.
سيخرج منتصرا وفي اتصاله مع الأمين العام لحركة الجهاد، بحث عبد اللهيان معه آخر التطورات في غزة وفلسطين والمقترحات المقدمة للفصائل الفلسطينية بشأن وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى.

وأشار البيان إلى تأكيد عبد اللهيان -خلال الاتصال مع نخالة- على ضرورة مواصلة الجهود الإقليمية والدولية للوقف الفوري لجرائم إسرائيل ضد الأهالي العزل في غزة، ومعارضة التهجير القسري. من جانبه، شدد النخالة على أن الشعب الفلسطيني سيخرج منتصرا من الحرب في نهاية المطاف ولن يكون أمام إسرائيل خيار سوى الاستسلام لإرادة الشعب الفلسطيني.

 قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

عبداللهيان إلى نيويورك دعماً لمصالح الفلسطينيين و"الحرس الإيراني" يُهدد بدفن الجيش الإسرائيلي

وزير الخارجية الإيراني يُحذّر أميركا من عواقب وخيمة على مصالحها الإقليمية

 

 

jordantodayonline

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أمس الخميس في اتصالين هاتفين مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، بحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أمس الخميس في اتصالين هاتفين مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة،



ارتدت فستانًا أسود دون أكمام وبقصّة الأوف شولدرز

سيرين عبدالنور تخطف أنظار متابعيها في أحدث إطلالاتها

القاهره_العرب اليوم

GMT 13:47 2016 السبت ,16 إبريل / نيسان

ريهام أيمن تحتفل بـ"سبوع" ابنها رمزي

GMT 22:58 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

مليشيا الحوثي الانقلابية تقصف مناطق سكنية في البيضاء

GMT 02:38 2014 الأربعاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تطبيق "البساطة الاختزالية" يوفّر مساحات واسعة للمنازل

GMT 13:41 2017 الأربعاء ,19 إبريل / نيسان

عرض ثوب زفاف نادر ومميز بطول 200 متر في أربيل

GMT 02:20 2017 السبت ,11 شباط / فبراير

نعومي كامبل تتألّق في سترة زرقاء طويلة مطرزة

GMT 21:15 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

خالد يوسف يجبر حورية فرغلي علي تصوير مشهد إغراء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Jordantodayonline Jordantodayonline Jordantodayonline Jordantodayonline
jordantodayonline jordantodayonline jordantodayonline
jordantodayonline
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab